الرئيسية / ملفات رياضية / قبل السعودية.. منتخبات عربية تأهلت إلى “المونديال” والمغرب يَملك أفضل الأرقام

قبل السعودية.. منتخبات عربية تأهلت إلى “المونديال” والمغرب يَملك أفضل الأرقام

صعد المنتخب السعودي إلى نهائيات "مونديال" السنة القادمة بروسيا كأول منتخب عربي يحسم تأهله إلى هذا الحدث العالمي، لكن قبل ذلك، فمجموعة من المنتخبات العربية سبق لها وأن شاركت في بطولة العالم وبلغت أدوارا متقدمة، إذ أن المنتخب المغربي يعد أول منتخب عربي يتجاوز الدور الأول في مونديال مكسيكو سنة 1986.

وتاريخيا، فالعرب شاركوا في النهائيات ممثلين بثماني منتخبات، وهي المغرب والجزائر وتونس والسعودية، والذين تمكنوا من خوض غمار هذه المنافسات في أربع مرات، في حين أن الكويت والعراق والإمارات ومصر لهم مشاركات قليلة، كما أن أول ظهور لمنتخب عربي كان سنة 1934 في نسخة إيطاليا بمشاركة منتخب "الفراعنة"، وآخرها الظهور المتميز للمنتخب الجزائري في البطولة في البرازيل سنة 2014.

ويعد المنتخب المغربي أول منتخب عربي يتأهل إلى الدور الثاني، حيث أصبح أول فريق إفريقي يصعد من الدور الأول كمتصدر لمجموعته في "مكسيكو 86"، وذلك بفضل فوزه على البرتغال بثلاثة أهداف لهدف واحد، سجل منها عبد الرزاق خيري هدفين، وجاء الهدف الثالث من أقدام ميري كريمو، قبل أن يستسلم في دور الستة عشر بهزيمة صغيرة بهدف نظيف أمام ألمانيا الغربية.

وتأهل المنتخب الجزائري إلى دور الـ 16 في بطولة كأس العالم 2014، وخرج من هذا الدور بعد هزيمة أمام منتخب ألمانيا، وقبلها خرج المنتخب السعودي من دور الـ 16 لبطولة كأس العالم 1994، بعد خسارته من المنتخب السويدي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تجدر الإشارة إلى أن آخر تواجد لـ"أسود الأطلس" بالمونديال كان سنة 1998 بفرنسا، حيث لم يسعف الحظ النخبة الوطنية في العبور إلى الدور الثاني رغم تقديمه لمباريات كبيرة بعد تعادلها أمام النرويج بهدفين لمثلهما وخسارته أمام البرازيل بثلاثية، لكنه انتفض في المباراة الأخيرة أمام اسكتلندا، لكن الحدث الأهم في تلك اللحظات هو هزيمة المتصدر البرازيل أمام النرويج بهدفين لهدف واحد في آخر الدقائق، ما جعل الكل يعتقد بأن المغرب وقع في مصيدة التلاعب في تلك المباراة.

 عن هسبورت

عن PLANETESPORT

شاهد أيضاً

رونار يخسر الرهان .. و زياش نجم فوق العادة

عبدالاله بوسحابة : اخبارنا المغربية  في أول مقابلة له رفقة المنتخب المغربي، عقب الخلاف السابق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *