أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة الرياضية / قصص خلافات اللاعبين والمدربين.. الزاكي/النيبت.. ميدو/شحاتة.. إبراهيموفيتش/غوارديولا

قصص خلافات اللاعبين والمدربين.. الزاكي/النيبت.. ميدو/شحاتة.. إبراهيموفيتش/غوارديولا

قصص خلافات اللاعبين والمدربين.. الزاكي/النيبت.. ميدو/شحاتة.. إبراهيموفيتش/غوارديولا

قصص خلافات اللاعبين والمدربين.. الزاكي/النيبت.. ميدو/شحاتة.. إبراهيموفيتش/غوارديولا

لا يمكن أن نتصور مجتمعا ما دون مشاكل أو أزمات، كذلك الشأن بالنسبة إلى الفرق كيفما كان توجُّهها وجنسيتها في العالم بأسره، فالصراع بين لاعب أو زميله أو مدرِّبه أمر وارد لاعتبارات عدة، منها تشنُّج الأعصاب والضغط العالي الذي تفرضه طبيعة الفريق لمرجعيته ولتاريخه المعتاد على التتويج بالألقاب.

وفي كل الميادين العالمية، انتشرت صور لخلافات بين الأطراف المتداخلة في اللعبة، خصوصا من الفريق نفسه، كما أن الأخبار القادمة من كواليس الفرق أشارت إلى وجود صراعات ومشاكل داخلية بين بعض اللاعبين ومدربيهم على وجه الخصوص، والتي عجَّلت برحيل البعض نحو فرق أخرى بسبب وجود هذه المشاكل.

صراع نيبت والزاكي.. خلاف امتد إلى ما بعد "ملحمة" تونس

بعد "ملحمة" تونس سنة 2004، ببلوغ المنتخب الوطني نهائي كأس إفريقيا للأمم، تفتَّق خلاف بين الناخب الوطني السابق، بادو الزاكي وعميد المنتخب الوطني آنذاك نور الدين نيبت، وتجاوز هذا الخلاف أبعاده العادية ليمتد إلى ما بعد هذه البطولة، حيث تواجه الطرفان سنة 2005 في أحد البرامج التلفزية، ودافع كل واحد عن وجهة نظره، لينتهي ذلك بإعلان عميد "الأسود" عن اعتزاله اللعب دوليا.

الجامعة الملكية لكرة القدم تتدخَّل للصلح بين زياش ورونار

في سابقة من نوعها، تدخَّلت الجامعة الملكية لكرة القدم في شخص رئيسها فوزي لقجع، من أجل الصلح بين الناخب الوطني هيرفي رونار والدولي المغربي حكيم زياش، بعد الخلاف الذي نشب بينهما من خلال ترتيب اجتماع بين الأطراف الثلاثة في العاصمة الهولندية أمستردام الشهر الماضي، لتطوى هذه الصفحة في انتظار التحاق نجم "أياكس أمستردام" الهولندي بالمنتخب الوطني في المعسكر المقبل للمنتخب استعدادا لمباراة مالي لحساب إقصائيات كأس العالم في روسيا سنة 2018.

ميدو ينفجر في وجه شحاتة أمام الملايين من المشاهدين بسبب تغييره

من المفروض أن ينصاع اللاعب لأوامر مدربه عندما يغيره لأنه الأدرى بالخطة التي يلعب بها ويتحمل مسؤوليتها، لكن الدولي المصري حسام ميدو لم يكن مطيعا في نصف نهائي كأس إفريقيا أمام السينغال في مصر سنة 2006، عندما قرَّر مدربه "المعلم" حسن شحاتة استبداله بالمهاجم عمرو زكي، وتطوَّر الموقف إلى خارج حدود الملعب، ليضع نفسه في موقف محرج بسبب تسجيل بديله هدف الفوز مباشرة بعد دخوله.

إبراهيموفيتش يغادر برشلونة بسبب مزاجية غوارديولا

عاش المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش موسما سيئا في برشلونة رفقة مدربه الإسباني بيب غوارديولا، الذي دفعه للرحيل بعد موسم واحد 2009/2010 قضاه في ملعب "الكامب نو"، ليرحل بعدها مضطرًّا بسبب سلوك ومزاجية المدرب الإسباني، لكنه وفي المقابل لم يترك الفرصة في أي خرجة إعلامية بعد الحادث للتشهير بهذا الحدث الذي أضر باللاعب بشكل واضح.

وجدة سبور عن هسبورت

عن PLANETESPORT

شاهد أيضاً

أين يقضي لاعبو المنتخب المغربي عطلهم الصيفية

لايختلف إثنان أن لاعبي كرة القدم عبر العالم يخضعون دوما لنظام تدريبي صارم يلتزمون به …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *