الرئيسية / صورة و تعليق / اللهم لا تحرمنا أجر المرحومين المدرب ابن براهيم والدكتور المجدوبي

اللهم لا تحرمنا أجر المرحومين المدرب ابن براهيم والدكتور المجدوبي

بقلم حسن الزحاف

تستمر وجدة سبور في الكتابة عن الأموات من الرياضيين المحليين اللذين هم عند ربهم يرزقون، وتتذكرهم، وتضع الورود على قبورهم، وتتأسف لما وصل إليه التسيير الرياضي اليوم ن مكر يندى له الجبين، فاللهم لا تحرمنا أجرهم، ولا تفتنا بعدهم، واغفر لنا ولهم…

ولأن الموت لا يقبل التأجيل والاستئناف، وبعدما ترحمنا في العدد السابق على الأرواح الطاهرة لكل من المرحومين عبد الرحمان كعواشي واللاعب مولاي، ووقفنا  بعض اللحظات عن التفكير في ملذات الدنيا، وتذكرنا حساب الآخرة، يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا أصوات منخرطين في مسح الذنوب ما ظهر منها وما بطن، نعود لنتذكر هذه المرة واحد ممن وسموا تاريخ كرة القدم الوجدية والوطنية والدولية، المرحوم محمد بن ابراهيم الشيباني الذي أضاء سماء الكرة لأزيد من ستين سنة، سواء كلاعب أو مدرب، لعب وعمره لم يكن يتجاوز الثامنة عشر عاما أواخر سنة 1930 لكل من سبورتينغ وجدة واتحاد فاس، وبعد ذلك للمولودية الوجدية قبل الاستقلال، ليسطر بعد ذلك صفحات مشرفة في عالم الاحتراف ضمن صفوف أندية نانسي وسارت وبزناسون الفرنسية طيلة الأربيعنيات وبداية الخمسينيات، قبل أن يعود إلى أرض الوطن ليشرف على تدريب أول فريق شكلته جبهة التحرير الوطني الجزائرية والذي كان يضم لاعبين جاوروا فريق المولودية الوجدية كالصابي والشلال.

تعاقب بعد ذلك عملاق المدربين المرحوم بن ابراهيم على تدريب كل من المولودية الوجدية التي فاز معها بثلاثة كؤوس للعرش، المغرب الفاسي، الكوكب المراكشي الذي قاده إلى الظفر بكأس العرش، الفتح الرباطي، النادي القنيطري، النهضة البركانية واتحاد تموشنت الجزائري.

بحلول شهر فبراير القادم، ستكون قد مرت 25 سنة على وفاة السي محمد بن ابراهيم، فمن تذكره؟

خلال نفس الشهر، شهر فبراير القادم، ستحل الذكرى العاشرة لرحيل الدكتور علي مجدوبي، عضو المكتب المسير لفريق المولودية الوجدية لكرة القدم، الذي أسلم روحه إلى بارئها يوم الاثنين 19 فبراير من سنة 2007، والذي برحيله، فقدت الكرة الوجدية رجلا محنكا ورجلا غيورا، كرس جانبا من حياته من أجل نصرة فريق المولودية وقضاياه بغيرته التي كانت تأخذه إلى أبعد مدى.

رحم الله بن ابراهيم ومجدوبي، وأجزل عليهما الثواب والمغفرة وأسكنهما فسيح جنانه، ومن واجب المولودية أن تحيي دائما ذكراهما، وأن نتعاهد جميعا على أن لا ننساهما…. يتبع

عن PLANETESPORT

شاهد أيضاً

ترى ماهي الأسباب التي جعلت الساكنة والعمال يعانون من شركة موبيليس ؟

عزيز الداودي  لم تكد ساكنة مدينة وجدة تتنفس الصعداء بانتهاء عقد شركة النقل الحضري الشرق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *